Add to favourites
News Local and Global in your language
19th of October 2018

أخبار السيارات



داخل المركز المصرى للقيادة الآمنة.. «المصرى اليوم» تختبر BMW الفئتين الخامسة والسابعة ! | المصري اليوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار

على هامش اختبار قياده BMW X3 فى جيلها الثالث التى قمنا باختبارها الأسبوع الماضى كانت المجموعة البافاريه قد نظمت اختبار قياده لمجموعه من سياراتها الأخرى التى يتم تجميعها محليا فى السوق المصرية بمصنعها فى السادس من أكتوبر. وشمل الاختبار ثلاثة سيارات هى سيارتين من الفئة الخامسة وهما كل من 520i و530i علاوة على الفئة السابعة 740e. وشمل الاختبار مجموعة من الدورات حول مسار تم تحديده داخل المركز المصرى للقيادة الآمنة وتم تحديده ليماثل ظروف القيادة اليومية.

وعلى الوجه الآخر من المسار الذى كانت قد اختارته الشركة لسيارات X3 فى اليوم ذاته، فإن المسار الخاص بالسيارات السيدان الثلاثة لم يكن الهدف منه دفع السيارات إلى أقصى قدرتها أو إثبات مهاراتها -على الرغم من وجود تلك المهارات بالفعل- بل كان بشكل أو بآخر معد لكى نستمتع بقيادة تلك السيارات مثلما يمكن أن يستمتع بها أى شخص سيقوم بشراء تلك السيارات وقيادتها أو الجلوس بها بينما يقودها سائق -خصوصا فى حالة الفئة السابعة- على الطرق اليومية المعتادة، بما فى ذلك من منعطفات ومنحدرات ليست حادة وخطوط مستقيمة مماثلة للطرق السريعة، وبالطبع دون الخروج عن الطريق الممهدة. شمل اختبار قياده السيارات الرياضية الفاخرة نظام الركن الذاتى المتوافر فى سيارات BMW والذى يقوم بركن السيارة أو صفها بين مجموعه من السيارات سواء بخط المتوازى او بخط عمودى دون الحاجة لتدخل السائق على الإطلاق، ويعد هذا النظام جزء مما يعرف اليوم باسم أنظمة القيادة الذاتية ولكنه لا يعمل فى كل الحالات بل يعمل فقط فى حالة الركن.

خلال الاختبار قمنا أولا بتفعيل النظام ومن ثم بدأت السيارة فى البحث عن موقع أو مساحة مناسبة للركن وعندما وجدت السيارات مكانا خاليا بين سيارتين من أجل الركن، ظهرت على الشاشة تعليمات مفداها الضغط على زر فى الكونسول وترك السيارة تقوم بالعملية بالكامل، وقامت السيارة بركن نفسها بنفسها دون تدخل منا على الإطلاق بينما جلست فى المقصورة أراقب عجلة القيادة وهى تتحرك فى كل الاتجاهات والسيارة تصحح وضعها للأمام والخلف دون أى تدخل ودون أن تصطدم بأى من السيارات التى كانت حولها.

بعد اختبار نظام الركن الذاتى قمت بقيادة السيارات الثلاثة واحدة تلو الأخرى على المسار، كل منها له مذاق مختلف، فسيارة 520i هى سيارة شبابية رياضية بمحرك ٢٠٠٠ سى سى وقوة ١٨٤ حصان، ولكن فى الوقت ذاته هى سيارة أنيقة وفاخرة، قيادتها سهلة جدا ولكنها لا تزال تحتاج إلى قدر من التحكم، يزداد هذا القدر فى نسخة 530i ذات قوة ٢٥٢ حصان المقاربة كثيرا لها ولكن وكما أنها أكثر ثقة، تلك الثقة ظهرت خصوصا فى المنعطفات حيث تتمتع تلك السيارة بثبات أكبر. وأخيرا كان دور الفئة السابعة، والتى عشت معها تجربتين مختلفتين أثناء الاختبار، الأولى كانت فى المقعد الخلفى الذى كان من الواضح أنه مصنوع من أجل الرفاهية، فلا يتمتع فقط بمساحة رحبة ومقاعد جلدية فاخرة بل أيضا شاشات لعرض بيانات الرحلة والمواد الترفيهية، مقصورة BMW من الفئة السابعة هى بالفعل دليل كبير على رفاهية من بداخلها. أما الخبرة الثانية التى عشتها مع تلك السيارة كانت خلف مقعد السائق، وعلى الرغم من أنها سيارة أكبر فى الحجم، فإننى لم أجد فى قيادتها أى تحدى على الإطلاق، وبينما تخيلت أننى سأشعر بأبعاد السيارة وحجمها -وبالتالى وزنها- خلف عجلة القيادة، إلا أننى -وعلى العكس تماما- وجدت تجربة قيادة الفئة السابعة هى الأكثر سهولة من بين جميع سيارات BMW التى قمت بقيادتها فى هذا اليوم. بالطبع، كما ذكرت، لم يكن الاختبار بهدف اختبار كفاءة السيارة أو سرعتها أو قدرة محركها من سعة ٢٠٠٠ سى سى، ولكن ولفترة وجيزة كان من الممكن الاستمتاع بمعنى رفاهية اقتناء وقيادة الفئة السابعة من BMW.

Read More




Leave A Comment

More News

المغرب اليوم |

المصري اليوم |

Automobile –

سيارات

Le Parisien - Automobile

Disclaimer and Notice:WorldProNews.com is not the owner of these news or any information published on this site.