Add to favourites
News Local and Global in your language
17th of July 2018

المغرب



بعد لقائهم بالعثماني.. الاستقلال: الحكومة تجازف بما تبقى للمغاربة من صبر

هاجم حزب الاستقلال من جديد حكومة سعد الدين العثماني، على خلفية الاحتقان الاجتماعي والتردد في اتخاذها للقرارات ذات الطبيعية الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية.

وعبر أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المجتمعين بالرباط، أول أس الاثنين، عن استيائهم من طريقة تدبير حكومة العثماني عددا من الملفات ومنها التعاطي نع مخالف الاشكال الاحتجاجية التي يعرفها المغرب.

واعتبرت اللجنة التنفيذية، في بلاغ، أن الحكومة تخطئ موعدا آخر في الانصات والتفاعل الجادين المتبوعين بالحلول الملائمة، لفائدة الشعب المغربي.

وأضاف المصدر ذاته، أن حكومة العثماني “تجازف بما تبقى لدى المواطنات والمواطنين من صبر وتعقل وقدرة على التحمل في مواجهة محنة البطالة والغلاء وتدهور القدرة الشرائية، وهي المنابع التي تغذي مشاعر الاستياء واليأس والمنطق العدمي”، تقول اللجنة التنفيذية.

وتأسف الحزب ذاته لما سماه “مراهنة الأغلبية الحكومية على منطق التسويف، وإصرارها على انتظار 2019 لاتخاذ التدابير التي يتحتم اعتمادها والشروع في تطبيقها الآن ودون أي تأخير في الاستجابة لمطالب اجتماعية واقتصادية ملحة للمواطنين والفاعلين”.

وكان فريقا حزب الاستقلال بالبرلمان، وجها مذكرة لرئاسة الحكومة، يطالبان من خلالها بضرورة اقرار قانون مالية تعديلي يعوض الحالي، على أن أن يتضمن اجراءات مستعجلة تعالج عددا من القضايا التي تسببت في الاحتقان الاجتماعي الذي يشهده المغرب متذ عدة أشهر.

وبعد عدة أيام من هذه المذكرة، بادر رئيس الحكومة إلى دعوة وفد من قيادة حزب الاستقلال برئاسة الأمين العام، نزار البركة، نوقش فيه التدابير الاجتماعية ذات الأولوية التي ينبغي اتخاذها للتخفيف عن معاناة المواطن.

وبعدما انتهى الاجتماع بدون أي وعد من العثماني، في هذا الصدد، طالبت اللجنة التنفيذية بضرورة “الإسراع بالتفاعل مع مقاصد التوجهات والإجراءات الواردة في مذكرة فريقي الحزب لمواجهة غلاء المعيشة ودعم القدرة الشرائية للأسر المتوسطة والمعوزة، وتوفير فرص الشغل للشباب”.

Read More




Leave A Comment

More News

الجريدة 24

وجدة البوابة

Libération

Lavieeco

Aujourd'hui le Maroc

Maroc

ماروك برس

زنقة 20

Maroc Hebdo International

Disclaimer and Notice:WorldProNews.com is not the owner of these news or any information published on this site.